الولاده........

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الولاده........

مُساهمة من طرف محمد محيى في الثلاثاء أبريل 29, 2008 3:52 pm


الولادة


يغدو الطفل
جاهزاً للولادة بين الأسبوع الخامس والثلاثين والأسبوع الثالث والأربعين بعد توقف
حيض الأم الدال على الحمل ومتوسط الزمن اللازم لاكتمال نمو الجنين هو ( 40 ) أربعون
أسبوعاً وسنقدم فيما يلي ، وصفاً لظاهرة الولادة مع الإشارة إلى بعض الصعوبات التي
تعترضها والتكيفات التي على الوليد أن يحققها هذا بالإضافة إلى عرض بعض وجهات النظر
المتعلقة بإجراءات غرفة التوليد 0


ظاهرة
الولادة :


تنجم عملية
الولادة عن عدد من العوامل المختلفة التي تشمل إشارات الهرمون التي يطلقها الجنين
وإشارات الضغط التي تطلقها الأغشية المغلفة للجنين وآلية الإثارة التي يطلقها
الجنين المكتمل النمو 0 وتولد تلك العوامل تقلصات رحمية قد لا تلاحظ دوماً وتبدأ
بالظهور قبيل أسبوعين من الولادة 0 إلا أن التقلصات المذكورة تقوى ويزداد تكرارها
وتغدو أوضح باقتراب موعد الولادة وتشبه بعض النساء تلك التقلصات بانقباضات الحيض 0
وفي الواقع فإن ما يسمى بآلام الوضع ليس سوى تقلصات تحدث كل دقيقة ويتراوح الزمن
الفاصل بين بداية آلام الوضع والولادة بين 7-10 ساعات ويزداد تواتره في المراحل
الأخيرة فيدفع الطفل لوضع جديد بتأثير تلك الانقباضات بحيث يكون رأسه للخارج ويبدأ
الحوض آنذاك بالاتساع بتأثير الضغوط الآلية ويستمر في اتساعه بتأثير ضغط رأس الطفل
0 ولحسن الحظ يكون رأس الطفل طرياً عند الولادة الأمر الذي يساعده على تكييف شكله
والمرور إلا أن الرأس يغدو نتيجة لاستخدامه كمقدم السفينة مضحكاً لأيام بعد الولادة
0 وغالباً ما يحدث أن يتقطع الغلاف المشيمي ويخرج السائل الرحمي بعد بدء آلام الوضع
ويعمل السائل الرحمي كزالق يساعد الطفل على الخروج ويسهل عملية الولادة
0


مصاعب
الولادة :


لا تحدث
ولادة جميع الأطفال بسهولة إذ غالباً مالا يتصوب رأس الطفل باتجاه الخارج بل يكون
الطفل في وضع مقلوب يجعله أكبر وأعصى على الخروج وتصعب الولادة أو تشتد مخاطرها إذا
لم يجر تدوير الطفل لتصحيح وضعه إلا أن الأساليب الجراحية المعاصرة قد قللت من
المخاطر المذكورة وتكمن الصعوبة الثانية في الولادة في صغر حوض الأم أو في انفتال
الحبل السري للوليد وعلى المولد في تلك الحالة إن يخرج الطفل بعملية جراحية تسمى
القيصرية 0


ولقد أزالت
المضادات الحيوية الجديدة وأساليب نقل الدم مخاطر تلك العملية في أثناء الولادة
0


والخطر
الأكبر على حياة الطفل الوليد ينجم عن نقص الأوكسجين الضروري له هذا النقص الذي
يؤدي إلى موت خلايا الدماغ ومن المؤكد الآن أن الجروح الدائمة الناجمة عن جروح
بسيطة في الدماغ ترتبط بنقص الأوكسجين الضروري للطفل عند الولادة وهناك أسباب عديدة
لهذا النقص فالضغط الذي قد يحل بالحبل السري في أثناء الولادة يقلل حركة الدم وما
تحمل من أوكسجين ويحدث الأمر نفسه إن فصلت المشيمة عن جدار الرحم قبل الأوان ولا شك
أن العقاقير المستخدمة لتخفيف آلام الأم يمكن أن تخدر الوليد وتؤخر تنفسه ولا بد من
الإشارة أخيراً إلى أن مصاعب الولادة في الولايات المتحدة لخمسين سنة خلت 0,67%
فتضاءل إلى 0,04% في عام 1970 ولا شك أن تحسن الأساليب الطبية وازدياد المعرفة
بظاهرة الحمل والعناية الطبية بالمرحلة الجنينية أدت إلى إقلال مخاطر الحمل
والولادة معاً 0

محمد محيى
المدير العام
المدير العام

عدد الرسائل : 1493
العمر : 44
دولتي :
انا :
نقاط تميزي : 15
تبادل اعلاني :
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

http://alsafwaa.yoo7.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الولاده........

مُساهمة من طرف شاب رايق في الأحد مايو 04, 2008 2:54 pm

avatar
شاب رايق
مشرف عالم الفكاهه والمرح
مشرف عالم الفكاهه والمرح

عدد الرسائل : 94
العمر : 28
البلد : مصر
نقاط تميزي : 25
تبادل اعلاني :
تاريخ التسجيل : 27/04/2008

http://shabab3latol.201mb.com/vb

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى